Share

موجز أخبار العاشرة – الجمعة 12 تشرين الاول 2018 مع عبدو الحلو

يلقي الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله كلمة عصر اليوم في حفل تأبيني يقيمه “حزب الله” لامنة محمود سلامة والدة عماد مغنية، في قاعة حسن حبيب السلمان – السان تيريز الحدث. ووسط التطورات الكل يترقب هذه الكلمة
أكد رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل ألا مشكلة مع الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري وقال: كثر يتمنون أن يكون هناك مشاكل بيننا ولكن لن يستطيعوا// وانا جبران باسيل وموقعي هنا ليس لأني “الصهر” بل لأني نائب منتخب ورئيس تكتل”، مشيراً إلى “انني اعتبر ان مؤتمري الصحافي الاخير سهل ولم يعرقل واذا كنا خارج الحكومة لن نخرب وانا لم أعرقل الحكومة ، بل سهّلت وقلت أننا مستعدون لعدم المشاركة في الحكومة”. واشار باسيل الى أنّ التيار لا يمانع أن يحصل حزب القوات اللبنانية على حقيبة سيادية، وشدد على أن إلغاء الحصة الرئاسية من الحكومة خطيئة استراتيجية، مؤكداً الا حكومة من دون حصة الرئيس.
حكوميا ايضاً اشار باسيل الى ان القوات يحق لها بحقيبة اساسية واحدة وليس بحقيبتين،وقال :”حصة “القوات اللبنانية” برأينا هي ثلاثة وزراء ولا مانع ان يعطيهم غيرنا من حصته وادعو للعودة الى روحية اتفاق ​معراب​”، مشيراً إلى أن “هدفنا ليس احد عشر وزيرا او اي رقم آخر فالامر نتيجة التمثيل ورئيس الجمهورية ورئيس الحكومة لا يحتاجان للثلث المعطل وهذا الطرح اخترعوه لالهاء الناس”.. وردا على سؤال اعلن رئيس التيار انه يطالب بحقيبة الاشغال الى جانب الطاقة وقال : والا طمئنونا بان يستلمها من يرسم الخطط وينفذها لا من يستعملها للزفت الانتخابي
وعن لقاء جعجع فرنجية قال باسيل ان التقارب بين “القوات” و”المردة” يجب أن يحصل وإذا استطاع فرنجية أن يسامح من قتل عائلته فيمكن أن يسامح من أخذ الرئاسة من امامه

Leave a Comment