Share

موجز أخبار السادسة – الثلاثاء 13 آب 2019 مع ريتا نصور انجليني

استغرب عضو كتلة الكتائب النائب الياس حنكش ما سماه لامسؤولية وزير البيئة الذي قال إنه طلب من نواب المتن مساعدة الوزارة في تحديد مواقع محتملة لمطمر صحي من دون أن يحصل على جواب منهم حتى اليوم”.
وأضاف: “على الرغم من أن إيجاد الحلول ليس من مسؤوليتنا المباشرة، إلا أننا تقدّمنا بأفكار وحلول.
وحذّر حنكش “وزير البيئة من مغبة الإمعان في المجزرة البيئية المسماة مطمر برج حمود –الجديدة إن كان عبر توسيعه أو تعليته أو إنشاء خلية جديدة لأن أهالي المتن عانوا ما يكفي من هذه الأزمة وكما واجهنا في العام ٢٠١٥ سنواجه اليوم
وزير البيئة فادي جريصاتي من جهته أكد ان الردّ على كل ما يتعلّق بملف النفايات سيكون غداً في مؤتمر صحافي دعا اليه
خلال لقاء مع وفد من اهالي المنية وتربل الذين شرحوا له “مشكلة إقامة مكب نفايات في المنطقة اعتبر النائب فيصل كرامي
ان سماسرة السياسة يسعون لجمع المال من خلال خلق ازمة النفايات، وهذا ما بدا جليا من خلال انفجار هذه المشكلة شمالا”.
كرامي الذي قال انه تفاجأ من موقف الرئيس سعد الحريري الذي طالب بمهلة 24 ساعة لحل المسألة ومن سافر ومضت الساعات والايام من دون حلول ناشد “تحادات البلديات في كل المناطق عدم الإتكال على الدولة اللبنانية وقال : برأيي الحل واضح، فلتجد كل منطقة او كل قضاء او كل اتحاد بلديات الحل البيئي الذي يناسب الأهالي، ففي كل اتحاد بلديات او قضاء يوجد أراضي ويستطيعون معالجة مشاكلهم من خلالها”.
رد النائب جميل السيّد عبر حسابه على “تويتر” بالقول: “آخر الكلام، بناية تاتش و75 مليون دولار شراء، و22 مليون دولار تجهيزات و4 ملايين دولار متفرقات، المجموع 101 مليون دولار بشطبة قلم من وزير! في إستقبالات العيد إستغرب مواطنون صمت بعض الكتل النيابية وعدم صدور موقف عنها بينما الفضيحة واضحة؟ نحن طالبنا بلجنة تحقيق برلمانية، لكن كل مواطن خفير، إسألوا وحاسبوا”.
وأضاف في تغريدة ثانية: “كيف بتحاسب؟ إسأل النائب الذي صوّتت له، وما تصوِتلو بعدين…”.
بعدما ادعت إحدى المواطنات لدى مفرزة الضاحية القضائية في وحدة الشرطة القضائية بتاريخ ٨/٨/٢٠١٩ ضد زوجها لقيامه بتعنيف ولديهما من خلال ضربهما باسلاك كهربائية وحرق يديهما ورجليهما بواسطة ولاعة، وبعد تداول احد مواقع التواصل صوراً مرفقة بخبر حول هذا الموضوع، كثفت هذه المفرزة استقصاءاتها وتحرياتها، وبنتيجة عمليات الرصد والتعقب، تمكنت بتاريخ اليوم ١٣/٨/٢٠١٩ من توقيفه في محلة الرمل العالي، ويدعى: م. ج. (مواليد عام ١٩٨٠، لبناني).
وقد اعترف بما نسب اليه والتحقيق مستمر باشراف القضاء المختص بحسب بيان قوى الأمن.
نفت مصادر لدى سلطات مضيق جبل طارق التقارير الإعلامية الإيرانية عن عزمها الإفراج عن ناقلة النفط الإيراني “غريس 1” مساء الثلاثاء.
وفي وقت سابق من اليوم رجحت منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية، أن تفرج بريطانيا عن الناقلة “غريس 1” في القريب العاجل.
وكانت سلطات جبل طارق قد أكدت من جهتها إنها تسعى لنزع فتيل التوتر مع إيران منذ احتجاز الناقلة المذكورة

Leave a Comment