Share

مغتربة لبنانية للطلاب في فرنسا: إحموا أنفسكم ولا تعرضوا اهالكم للخطر

قالت المواطنة ميراي حمود في اتصال مع “الجديد” من فرنسا ان “الوضع هناك جداً صعب والخطر اصبح كبير جداً وهناك حالات وفاة بين اللبنانيين..”.
وتابعت حمود متوجهة الى اللبنانيين ضمن برنامج “الحدث”: “الوضع ليس سهلاً واتمنى ان تبقون بمنازلكم وان تحموا صحتكم جيداً واتمنى على الطلاب اللبنانيين الذين امنت لهم الدولة المساعدات ان لا يعرضوا حياة اهلهم في لبنان للخطر، والافضل لهم البقاء في فرنسا لأن الحجر المنزل هو نفسه وفي فرنسا يمكن مساعدتهم من قبل الحكومة الفرنسية التي لا تترك رعاياها ولا مواطنيها…”.
وفي سياق لفتت حمود الى ان اولاد اخيها عالقون مع امهم في تركيا وهي تنتظر وصولهم الى المطار حتى يتم التأكد من تذاكر السفر للعودة الى بيروت..، مضيفة: “احمل ادارة الميدل ايست و القنصل اللبناني في تركيا المسؤولية في حال لم يعد الاطفال مع امهم الى بيروت لأن لا مأوى لهم في تركيا..”.

Leave a Comment