Share

كيف تبدو الحركة السياحية عشية عيد الفطر وعلى ابواب الصيف؟

هذه الايام، صالة الوصول تعج بزحمة وافدين عشية عيد الفطر : هكذا يبدو مطار بيروت
ولو ان الغالبية من اللبنانيين القادمين لتمضية عطلة العيد
صحيح ان شهر رمضان لا يعول عليه سياحيا وستكون ارقامه شبيهة بتلك التي سجلها االعام الماضي لكن صيف 2018 سيكون واعدا يؤكد الحسن اذا بقي الوضع على حاله من الاستقرار بظل الحديث عن ان السعوديين عائدون ، وشهر اب سيكون الذروة:
لا تختلف الصورة كثيرا في الفنادق، فشهر رمضان لا يعول عليه المعنيون بهذا القطاع الذين ينتظرون موسم اصطياف تشي اجواؤه بكل الخير:
كل هذه الايجابيات تتقاطع مع ما نقل عن اوساط ديبلوماسية غربية ابدت ارتياحها للوضع المستقر في لبنان قياساً على ما كان عليه في ‏السنوات السابقة، هو استقرار امني وسياسي
يحسد عليه لبنان بالمقارنة مع دول الجوار الملتهبة ، استقرار يؤمل ان يدوم طويلا ليدوم معه الاستقرار الاقتصادي والسياحي!

Leave a Comment