Share

كارثة طبيعية تضرب بلدات رأس بعلبك والقاع

فيلم رعب أو كابوس، مختصر ما شهدته بلدات راس بعلبك والقاع في البقاع الشمالي، بعدما اجتاحتها سيول جارفة مصدرها السلسلة الشرقية.

سيول اجتاحت البيوت والمحال والسيارات وكل من وما يقف في طريقها فيما غمرت الوحول البساتين والمزارع، ولم يكن الثمن أضرار مادية فقط إنما دخول السيول الى منزل سيدة في رأس بعلبك أدى الى وفاتها اختنااقا.

مشاهد لم يعتدها أهل المنطقة حتى في عز الشتاء، ارتفاع غير مسبوق في منسوب المياه تسبب بكارثة استدعت تدخلا سريعا من المعنيين بتوجيه من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون للكشف على الاضرار وتأمين إقامة للذين اضطروا الى ترك منازلهم.

هذا واطلع الرئيس عون على عمل فرق الإسعاف في الصليب الأحمر الذي أرسل مركزه في الهرمل 5 سيارات اسعاف مجهزة، و20 مسعفا للقيام بعمليات إنقاذ وإجلاء في البلدات المنكوبة.

Leave a Comment